ماذا تريد أن تعرف؟

  • 17 تشرين أول 2018
    إلى أقصى حدوده
    "نعم"، هذا ما قلته حين سُئِلتُ إن كنتُ أوافق على الخدمة في لجنة المخيّم الصيفي للعمل الرعوي الجامعي "إلى أقصى حدوده"، قلتُها كما قالها أكثر من 30 شخص غيري وافقوا أيضًا على الخدمة ضمن اللّجنة، أوّلهم المنسّقة دانا أبي خليل. قلتُها كما قالها أكثر من 100 طالب جامعي ومكرّس حين سأل نفسه إن كان يريد المشاركة بالمخيّم، "نعم" للذهاب إلى مكانٍ يفيض بالنِعَم.
    اقرأ المزيد
  • 12 تشرين أول 2018
    فرح الشبيبة
    تزامنًا مع سينودس الشبيبة الذي يجري في روما في هذه الأيام، أحببنا أن نشارككم ما عشناه نحن والشبيبة من خبرات في هذا الصيف:
    اقرأ المزيد
  • 19 آب 2018
    "تعال وانظر"
    إنّه شيء يستحق أن نأتي وننظر إليه. شبيبة سريانية آتية من بلدان مختلفة تلبية لدعوة البطريرك يوسف يونان، لتلتقي مع بعضها وتتعرف على تاريخ كنيستها السريانيّة الكاثوليكيّة. لقد أتيحت لنا فرصة المشاركة في هذا اللقاء ونغتني نحن أيضًا. الشكر لأبونا جول بطرس وللجنة التي حضّرت لهذا اللقاء على استقبالنا.
    اقرأ المزيد
  • 21 أيار 2018
    الجمال في وسط الألم
    منذ بداية هذه السنة، وأنا أذهب مع جمعيّة JRS (الهيئة اليسوعيّة لخدمة اللاجئين)، التي فتحت مركز اجتماعي وصحّي في منطقة مسلمة (الصاخور) تأذّت ودمّرت بسبب الحرب. لست ملتزمة بشيء خاص هناك، إنّما حاضرة لكلّ من ألتقي بهم في الشارع، سواء من الأطفال أو من النساء اللواتي يقصدن المركز، وأحيانًا أقوم بزيارة بعض العائلات في المنطقة مع فريق الزيارات.
    اقرأ المزيد
  • 18 نيسان 2018
    خبرة مرافقة في السجون
    منذ عودتي إلى الهرمل في أيلول 2017 التزمت في مرشديّة سجون البقاع (زحلة وبعلبك)، مثلما اعتدت أن أزور السجون الكبيرة في منطقة بيروت عندما كنت في أخوّة البوشرية.
    اقرأ المزيد
  • 21 آذار 2018
    إلى أين؟!
    كم من المفرح أنّه لا يزال يوجد شبيبة في حلب متحمّسة للحياة ولعيش لقاءات مليئة بالفرح مع بعضهم البعض، بالرّغم من كلّ الظروف الصعبة التي مرّوا بها خلال سنوات الحرب. هذا ما لمسناه في الويك- إند الذي عشناه مع الشبيبة الطالبة المسيحيّة (JEC) قسم الجامعيين من 1-3 آذار/مارس.
    اقرأ المزيد