ماذا تريد أن تعرف؟

  • 21 أيار 2018
    الجمال في وسط الألم
    منذ بداية هذه السنة، وأنا أذهب مع جمعيّة JRS (الهيئة اليسوعيّة لخدمة اللاجئين)، التي فتحت مركز اجتماعي وصحّي في منطقة مسلمة (الصاخور) تأذّت ودمّرت بسبب الحرب. لست ملتزمة بشيء خاص هناك، إنّما حاضرة لكلّ من ألتقي بهم في الشارع، سواء من الأطفال أو من النساء اللواتي يقصدن المركز، وأحيانًا أقوم بزيارة بعض العائلات في المنطقة مع فريق الزيارات.
    اقرأ المزيد
  • 18 نيسان 2018
    خبرة مرافقة في السجون
    منذ عودتي إلى الهرمل في أيلول 2017 التزمت في مرشديّة سجون البقاع (زحلة وبعلبك)، مثلما اعتدت أن أزور السجون الكبيرة في منطقة بيروت عندما كنت في أخوّة البوشرية.
    اقرأ المزيد
  • 21 آذار 2018
    إلى أين؟!
    كم من المفرح أنّه لا يزال يوجد شبيبة في حلب متحمّسة للحياة ولعيش لقاءات مليئة بالفرح مع بعضهم البعض، بالرّغم من كلّ الظروف الصعبة التي مرّوا بها خلال سنوات الحرب. هذا ما لمسناه في الويك- إند الذي عشناه مع الشبيبة الطالبة المسيحيّة (JEC) قسم الجامعيين من 1-3 آذار/مارس.
    اقرأ المزيد
  • 06 شباط 2018
    خبرة رسالة الميلاد في عقرة
    من خلال لقاء البابا فرنسيس مع الأخوات اثناء انعقاد المجمع الاخير بتاريخ 2/10/ 2017 قال لهن: " لا تخفن من المضي قدماً، حاملات في قلوبكنَّ الطفل الصغير يسوع، لكافة الأماكن حيث يتواجد الأكثر صغراً في عالمنا" .
    اقرأ المزيد
  • 01 شباط 2018
    فرح العيد
    7 كانون الثاني 2018 هو عيد الميلاد في أثيوبيا. بهذه المناسبة، دعونا أخواتنا الاثيوبيات العاملات في الهرمل للاحتفال في العيد في الأخوّة.
    اقرأ المزيد
  • 26 كانون ثاني 2018
    الحبّ أقوى من الموت
    "هل تحبّين الذهاب إلى الدويلعة هذه السنة؟ نعم، بالطبع !!!"... وهكذا، بحماسة كبيرة انطلقتُ من لبنان باتّجاه دمشق مع أخواتي جاندارك ومريم نور، وبفرح عدتُ إلى هذا الحيّ الذي عشتُ فيه منذ 7 سنوات، عندما كنتُ لا أزال في مرحلة الطَلَبَة، بفرح عدتُ إلى الرعيّة، وبفرح عدتُ لألتقي بجيرانِنا. وشيئًا فشيئًا بدأت أتأقلم من جديد لأنّ كثيرًا من الأشياء قد تغيّرت خلال هذه السنوات السبع.
    اقرأ المزيد