عودة >

ماذا تريد أن تعرف؟

  • نذور الأخت كارول
  • نذور الأخت كارول
  • نذور الأخت كارول
  • نذور الأخت كارول
08 كانون أول 2012
نذور الأخت كارول
(إنها نور في قلب الظلمة، أمل لمن فقده (هكذا قالت أختي ميراي) وعلامة إيمان ورجاء لأهلي وللأخوّة وحتى لبلدي وللكنيسة أيضاً كما عبّر البعض
أمّا بالنسبة لي فهي أكثر من أن أفهم معنى تقدمة حياتي للرّب، فكان هناك الفرح والخوف مثل بطرس حين رمى بنفسه ومشى على الماء بناء على كلمة يسوع، ولكني أثق وأؤمن بكلمة الله التي سمعتها وأسمعها مراراً يقول لي "تعالي أنا الأمين لن أتركك". 
بعد القداس "تغدينا" سوية وفرحنا مع بعض. أشكر الله على أهلي وعلى الأخوّة، أشكر الله على نعمة الحياة التي وهبها لي ولكل إنسان " أما أنا فقد أتيت لتكون الحياة للناس وتفيض فيهم" يو10/10 (إنجيل نذوري) فلا الحرب ولا العنف ولا الدمار يستطيعون أن يقتلوا الحياة لأنه "ما من أحد يستطيع أن يختطف من يد الآب شيئاً" يو10/29. 
وأنهي بهذه الآية من رسالة نذوري "لهذا أجثو على ركبتيّ للآب فمنه تستمد كل أسرة اسمها في السماء والأرض" أفسس 3/14 فمنذ هذا اليوم انتميت لعائلة الأخوات، لعائلة يسوع وأصبح اسمي
الأخت الصغيرة كارول يسوع